حياتي انتـــ ودنيتي حبي ومنيتي انتAــ

الأربعاء، 18 أغسطس، 2010

أمي العزيزه كم أحبك حب لا تتصورينه


وكيف لا احبك كل هذا الحب وانتي أول حب طرق باب قلبي

أمي يا جوهره حياتي ياما وجدتك معي في كل لحظاتي سواء بالسراء او الضراء

لا انسى دموع فرحك لتخرجي ولا انسى دموع حزنك من شده خوفك علي

كم احب ابتسامتك التي هي أول حدودي وآخرها في زماني كله

ياترى كيف لي ان اجازيك على حنانك وحبك واخلاصك وصبرك علي طول هذه السنين

ياما وجدتك تضميني الى صدرك الحنون والغالي من قبل أن اخرج وبعد ما أقبل عليكي

اعتز وافتخر بأنني ابنتك يا أمي

اطلبي وتمني ما تشتهينه في هذا الزمن فالغالي يرخص لأجل رمشه عينك يا اغلى ما في هذا الوجود

يا امي التي علمتني كيف تكون الدنيا جميله حينما تشاركني في أيام عمري

مضت علي سنين وانا لم افارقك ولم افارق عينك التي كم اهواها حينما اراه مبتسمه وكم أتألم حينما ارى الدموع تتخللها

كل يوم تشرق به الشمس من جديد وافتح عيني لهذا اليوم اقول في نفسي اتمنى بأن تكون امي صاحيه لكي اراها

وكم اتضايق حينما ادخل البيت وانادي عليكي ولا اجدك موجوده فيه

اركض بسرعه وامسك الهاتف واسألك اين انتي ومتى سوف تعودين

وبعد دقائق اسمع صوت اغلاق الباب اركض متوجه الى الباب لكي اراك وأحكي معك عن ماذا فعلته في هذا اليوم من عمري

وأجدك ترشدينني وتنبهينني عن تصرف أخطأت به سواء في حياتي او مع تعاملي مع شخص

يا امي يا أول حكايه عشتها في عمري وحياتي

كم افتخر بأنك موجوده مابين اسطر دفتر حياتي

وكم ملأتي بالكلمات العذبه دفتر حياتي لا ولن افكر بأن اطوي صفحتك من حياتي كما فعلت مع بعض من الناس

صدقيني يا امي مع انني لم ارى منك الا الخير لكن حتى ولو رأيت منك جروح وعذاب لن اطوي صفحتك

فأنتي امي وفضلك علي الكثير .. قولي لي من كان بجانبي في فرحي وحزني غيرك . ومن كان معي في مرضي وصحتي غيرك ؟

يا أغلى ما أملك بهذه الدنيا يا امي لا اطلب منك الا شيء واحد في هذا العالم الكبير وهو رضاك عني

يا امي انتي سندي في هذه الحياة وهمتي ربي لا يحرمني منك ولا يبعدني عنك

ادعو ربي في كل صلاة بأن لا يحرمني منك واطلب رضاك بكل دقه قلب يدقها قلبي

يا معنى للوفاء والاخلاص يا امي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق